000

06 August 2019

  • سلة التفاح

    د. هشام عباس
    30
    جنيهاً
    20
    جنيهاً
    هذا الكتاب ضمن مشروع النشر الحر
    للتعرف على المشـروع اضغــط هنــا

    أو احصل على الكتاب من مقر الدار بسعر







    هذا الكتاب ليس متاح مجاناً حالياً
    عجبا! مازال قلبه يحتفظ بطزاجة اللحظات الأولى؛ تلك التي طالع فيها السماء شاهقة الجمال في عيونها، فاستحالت يديه إلى جناحين فتيين انطلق بهما طائفا حولها في كل مكان في كليتهما.
    وظل هكذا طوافا، أياما، أسابيعا أو شهورا، لا يدري، كان يهاب التقدم للحديث معها، كان يخشى فقد الواقع الأروع من أقصى أحلامه.
    ولكن متى كانت أحوال المحبين تخفى عمن تعلقت بهم قلوبهم؟
    وهكذا، ذات يوم أورقت فيه الشمس، وصفت فيه السماء كما لم تفعل من قبل..
    فتحت له الجنة أبوابها.