000

25 August 2019

  • أنين سديم

    أنين سديم
    45
    جنيهاً
    30
    جنيهاً
    هذا الكتاب ضمن مشروع النشر الحر
    للتعرف على المشـروع اضغــط هنــا

    أو احصل على الكتاب من مقر الدار بسعر







    هذا الكتاب ليس متاح مجاناً حالياً
    بسرعة معتدلة قاد ناصر سيارته متجهاً إلى البيت بعد نهار يوم متعب جداً .. لم تعجبه نظرات والده المتفحصة، بدا فيها نوع من الانتقاد لم يرُق له
    لماذا الانتقاد؟ هو يفعل كل ما يعجب والده و يريح قلب أمه.
    بدا كأنه يعوض مكرها عن انحلال عمران، تباً لك عمران؛ إلى متى ستبقى على هذا الحال؟ وتلك الفتاة بيداء التي كلمه عنها قبل أيام عدة يكاد يقسم بأنها ستوقعه بمطب كبير، لقد تغير كثيراً منذ أن عرفها صحيح بأنه لم يكن يوماً مثال للشاب الصالح حسن التربية، لكن كان هناك أمل بأن طيشه سيخف بمرور الأيام فهو ما زال شاب يافع، لكن منذ أن عرفها أصبح تمرده لا يطاق.
    سيخلصه منها عليه أن يفعل،. حتى لو .. ما هذا ؟؟
    هتف ناصر وقد فرض مشهد صراع بين فتاة ذات شعر أسود طويل مربوط كذيل حصان، وشاب بدا أكبر منها كثيراً، قد أمسك بذراعها والانتباه على ذهنه المشغول، إنها هي!! ماذا تفعل هنا. هذا ليس طريقها؟؟