000

11 July 2019

  • دين السياسة

    محسن يوسف
    35
    جنيهاً
    25
    جنيهاً
    هذا الكتاب ضمن مشروع النشر الحر
    للتعرف على المشـروع اضغــط هنــا

    أو احصل على الكتاب من مقر الدار أو عن طريق المترو بسعر







    توصيل مترو مجاني


    هذا الكتاب ليس متاحا مجاناً حالياً
    إليكم أتقدم بصفحات كتابى كمقاتل سلاحه القلم في مواجهة الإرهاب الذي لا ميدان لمواجهته فى المعركة بالنسبة لى إلا بسلاح الوعي
    ولا يجوز لأي من يزعم بأنه صاحب قلم أن يتنصل من تلك المعركة بعد أن أصبح الإرهاب بأسم الدين طاعونا ينتشر في العقول حتى أصبحنا نتحدث عن حتمية تجديد الخطاب الديني، وما أوصلنا لهذا إلا تهاون علمائنا في الدين والاجتماع وتقاعس من النخب المثقفة والمبدعين عن التصدى لتسطيح الدين أو التشدد فيه مما أفرز خطابا يبدو دينيا فقط فى مظهره وعباراته.
    وشئنا أم أبينا أصبح الدين مستهدفا بحكم تحريف متعمد لتفسيرآيات ونصوص وأحاديث بمنظور أيديولوجي مذهبي وطائفي وعنصرى يفقده جوهره ومصداقيه، رسالة الرحمة والتعايش التي يحملها ويحشد له الأعداء.
    ودون أن ندري نصبح نحن الأيدي التي تحمل معول هدمه.