.

524

30 April 2017

  • كيف توزع كتابك على المكتبات؟


    عندما تفكر في التوزيع على المكتبات لا بد أن تكون على دراية ببعض الأمور العملية التي تساعدك على تسعير الكتاب بشكل صحيح، وأهمها نسبة الخصم، وتكلفة الطباعة.
    نسبة الخصم هي النسبة التي تأخذها المكتبة أو يأخذها الموزع، وتُخصم من سعر القائمة. 

    لنفترض أن كتاباً تكلفة طباعته 20 جنيهاً، والمكتبة أو الموزع تأخذ نسبة خصم 50%
    فإذا كان سعر القائمة (سعر البيع) هو تكلفة الطباعة، أي 20 جنيهاً؛ فعند البيع تأخذ المكتبة أو الموزع نسبة 50% من المبلغ، أي 10 جنيهات، ويأخذ الكاتب الباقي وهو 10 جنيهات؛ وهذا يعني أن الكاتب خسر 10 جنيهات. 

    (نسبة المكتبة) 10 – (تكلفة الطباعة) 20 = (نسبة الكاتب) -10 
    وكلما قلت نسبة الخصم، زادت نسبة الكاتب.

    لذا فعند تسعير الكتاب لا بد من وضع نسبة الخصم في الحسبان؛ وعليه يكون التسعير كالتالي: 
    (تكلفة الكتاب × نسبة الخصم + تكلفة الكتاب) × 2 = سعر القائمة (سعر البيع) 

    وبالتطبيق على المثال يكون سعر بيع الكتاب كالتالي: (20 ×50 % + 20) × 2 = 60 جنيهاً 

    في هذه الحالة عندما يُباع الكتاب تأخذ المكتبة أو الموزع مبلغ (30) جنيهاً، ويأخذ الكاتب (30) جنيهاً وبالتالي يكون ربحه من بيع الكتاب (10) جنيهات، وهي الفرق بين تكلفة الطباعة والعائد. 
    هذه العشرة جنيهات ليست صافية، بل يُخصم منها مصروفاته النثرية، وتكاليف الدعاية وما إلى ذلك، وهنا تلاحظ أنه مبلغاً صغيراً على الأقل مقارنة بالمبلغ الذي ربحته المكتبة أو الموزع. 
    وهذا هو السبب الرئيسي الذي جعل مشروع النشر الحر يرفض فكرة التوزيع على المكتبات، إذ تصبح العملية الإبداعية مجرد عملية تجارية يستفيد منها طرف ثالث ولا تعود على الكاتب بمردود حقيقي. 

    لكننا نقوم بهذه العملية أحياناً حسب رغبة الكاتب، لكن انتبه إلى بعض الأمور الفنية وهي: 
    عند التفكير في التوزيع على المكتبات لا بد أن تكون على علم بنوعين أساسيين من الطباعة: الأوفسيت، والديجيتال

    الطباعة الأوفسيت تكون تكلفة طباعة النسخة الواحدة أقل كثيراً من الطباعة الديجيتال، وكلما زاد عدد النسخ قلت تكلفة طباعة النسخة أكثر؛ وهذه إحدى ميزات الطباعة الأوفسيت، لكن يعيبها أنها لا تقبل طباعة عدد أقل من (500) نسخة. 

    بينما الطباعة الديجيتال فتكلفت طباعة النسخة الواحدة تقريباً ثابتة ومرتفعة، لكن يميزها أنها تقبل طباعة أي عدد حتى ولو نسخة واحدة.  
    وحسب المثال الذي ضربناه؛ فإن الكتاب الذي تكلفت طباعة النسخة منه 20 جنيهاً في الديجيتال، تصبح 10 جنيهات وربما أقل في الأوفسيت، وبالتالي تزيد نسبة ربح الكاتب للضعف تقريباً، أو يصبح لديه مساحة وفرصة لتقليل سعر الكتاب إذا لم يرغب في ربح كبير، إذ يمكنه تسعير نفس الكتاب بمبلغ 30 جنيهاً بدلا عن 60 جنيهاً ويبقى في منطقة آمنة دون خسارة مالية. 

    من هنا وجب اعتماد طريقة الطباعة الأوفسيت عند التفكير في التوزيع على المكتبات، مع ملاحظة أنها إجمالاً مخاطرة مالية، ولا بد أن تضع أمامك احتمال عدم قبول القراء على شراء الكتاب، لكن في الوقت نفسه تذكر أنه ليس هناك مكسب (مادي أو معنوي) دون مخاطرة. 

    أنت الآن عرفت كيف تسعر كتابك بشكل صحيح، فإذا رغبت القيام بهذه الخطوة فإن مشروع النشر الحر يقدمها لك، أنت تتحمل المخاطرة، والربح كاملاً يعود لك وحدك.
    دار لوتس للنشر الحر